بعض الفوائد للفواكه والخضار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعض الفوائد للفواكه والخضار

مُساهمة من طرف abomohaimen في الجمعة يناير 01, 2010 10:20 pm

البرتقال :
تفيد بعض الدراسات ان البرتقال يفيد في :
تخفيض نسبة الكولسترول في الدم، وفي منع تجلد الدم على جدران الأوعية الدموية، ويساعد على ضخ الدم بسهولة، وتقلل حدوث الإصابة بأمراض القلب. وذلك نتيجة وجود مادة النيوفلاتونيدز و البكتينفيه كما إن
أن عصير البرتقال يخفض ضغط الدم، ويقلل من حركة عضلات الأمعاء والرحم، ويمكن استعماله في حالات ارتفاع ضغط الدم والمغص والإسهال،وهو متوفر كثيراً في بلادنا وبلاد الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وبكميات كثيرة وأصناف متعددة وبأسعار رخيصة ومن الفاكهة المحببة لجميع أفراد الأسرة
وفي الاخبار الطبية يذكر
إن الحصوات الصفراوية التي تتجمع في كيس بين الكبد والأمعاء الدقيقة تنتج عن نوعية الأطعمة التي نتناولها فاكتشف الخبراء ان تناول عصير البرتقال يقلل الى الثلث من مخاطر هذه الحصيات وتشكلها بطريقة تحلل الكلسترول الى المادة الصفراوية مما يحول دون تشكيل هذه الحصيات ومزيد من الأخبار :
http://t.hymemene.tripod.com/health29.htm
البصل
نبات بقلي بصلي زراعي من فصيلة الزنبقات ويوجد نوعان منه ابيض واحمر ولا فرق بينهما.
والبصل لا يستكمل فوائده إلا بعد نضجه تماما أي بعد اليباس ما هو ظاهر فوق الأرض
المواد الفعالة فيه الكبريت وفيتامين س ومادة الكلوكونين التي تعادل الأنسولين
ويفيد البصل:
- القلب والأوعية الدموية ومدر للبول وملين ومقوي للأعصاب ويقوي القدرة الجنسية واكل البصل يفيد أيضا في تحسين الهضم وطرد الغازان وتليين الباطنة ومعالجة الإسهال
البصل الطازج يحتوي على مواد تحمي من خطر الإصابة بسرطان المريء.
و على مواد تمنع تخثر الدم وتخفض ضغط الدم . والبصل والثوم صيدلية كاملة في البيت والحديث عن فوائدهم يحتاج الى أوراق وكتب عديدة
وله فوائد كثيرة وعلاجات طبية لا أحب الحديث بها لأنها لا تقع في دائرة معرفتي إلا سماعاً ومن يريد التوسع والإسهاب في هذا الموضوع المهم والكبير عليه ان يسال من كان بها خبيرا ,ومن به مرض او علة معينة يجب استشارة طبيبه قبل كل شيء فانا ملتزم بالعلم وأصوله
الثوم
من فصيلة الزنبقيات والجزء المفيد الفصوص بعد النضج
ويحوي الثوم على مواد طيارة مع مركبات الكبريت وفيتامينات وهرمونات تشبه الهرمونات الجنسية وكذلك مواد مضادة للعفونة ومخفضة لضغط الدم قاتلة للديدان ومدرة لافرازات الكبد
و الثوم يقوي مناعة الجسم ويكسبه مناعة ونشاطاً ويوصى بأكله للوقاية من الأمراض والأمراض المعوية العفنة ( تيفوئيد *زحار ............. )
وتفيد بعض الأخبار الطبية إن الثوم يعيق نمو الخلايا السرطانية
والمادة الموجودة في الثوم تؤدي نفس عمل الأسبرين في حماية الجسم من تكوين الخثرات الدموية لأنها مادة مميعة للدم , الثوم غني بمادة السيلينوم والذي يقوم بوظائف حيوية في الجسم ومنها حماية الجسم من السرطان
ودلت تجارب أن الثوم يقي من الإصابة بمرض شلل الأطفال
ويخفض ضغط الدم المتزايد
ويقتل الديدان المعوية الشعرية كما ان الثوم الطازج يمنع الإصابة بالعدوى ويخفض الكولسترول ويحمي الإنسان من الإصابة بسرطان المعدة
يفيد في أمراض اللثة
يفيد مرض البول السكري
في الصيدليات أدوية مستخرجة من الثوم
وأثبتت الدراسات أن الثوم يقي من نزلات البرد الشائعة، إذ تبين أن الناس الذين يتناولون يوميا أقراصا أو حبوبا من مستخلصات الثوم، والتي تباع في الصيدليات والمحلات، هم أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد، أو الزكام، الشائعة بنحو الضعف.
. والسر في قوة الثوم هو مادة تدخل في تكوينه تعرف باسم آلاسين، وهي المادة البيولوجية الرئيسية التي تنتجها نبتة الثوم، ولها القدرة على خفض معدل الإصابة بالزكام الشائع بنسبة تزيد على النصف
يمكن إزالة رائحة الثوم بأكل تفاحة بعد نصف ساعة أو معلقة عسل
الفاصولياء
الفوائد الصحية الناتجة عن تناول الفاصوليا كثيرة ..فهي قليلة الدهون وغنية بالألياف تفيد القلب بتحسين أداءه وتخفيض نسبة الكولسترول في الدم
وتفيد الفاصولياء أيضا ًفي تقليل :
خطر الإصابة بسرطان القولون ويساعد مرضى السكري على السيطرة على مستويات السكر في دمائهم،كما تساعد الفاصولياء الناس على :
السيطرة على الوزن بإنتاج نوع من الإحساس بالشبع و الامتلاء لغناها بالألياف الغذائية
وبالنسبة لمشكلة الغازات والنفخة الناتجة عن تناول الفاصولياء فيمكن السيطرة على ذلك عن طريق:
نقع الفاصولياء ثم إزالة المياه عنها ونقعها مجددا بماء جديد وطهوها لأطول فترة ممكنة.
واخيراً هذه المادة الجميلة المفيدة والموجودة بكثرة في بلادنا علينا اكتشافها وسبر فوائدها ومحببة للجميع
زيت الزيتون :
قال تعالى‏:‏ ‏{‏يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار‏}‏ ‏[‏النور‏:‏35‏]‏‏
lفهو من أفضل المنتجات الزراعية لأنه مقدس وإنتاج شجرة مباركة مقدسة
.‏ وفي الترمذي وابن ماجه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏كلوا الزيت وادهنوا به، فإنه من شجرة مباركة‏)‏‏.‏
إن زيت الزيت يمتاز عن غيره من الدهون والزيوت بصفات كثيرة، تعود على الإنسان بالصحة والعافية، فهو:
أسهل هضما من جميع الزيوت الأخرى، لان تركيب زيت الزيتون قريب من تركيب الأدهان الموجودة في حليب الإنسان فإن امتصاصه وهضمه أسهل على الجسم من امتصاص وهضم أية مادة أخرى، وبما ان زيت الزيتون يحتوي على الفيتامين ( د ) فإنه يقي الأطفال شر الكساح، وتقوس الساقين ويضفي على الوجه حمرة، ويجب على الذين حرموا نور الشمس بإقامتهم الطويلة في غرف مظلمة أو أقبية مغلقة، أن يتناولوا الزيت بانتظام ليستعيضوا عن الفيتامين الذي تمنحه الشمس لهم، فالفيتامين نفسه الذي أودعته الشمس في الزيتون.
كما إن زيت الزيتون يساعد على نمو القدرات العقلية والذكاء نتيجة وجود. المواد المسماة ليبوئيد أشباه الأدهان ومن هنا قد يكون سبب إضفاء صفة الذكاء والإبداع على شعوب الشرق الأوسط تسميته بالذكاء..
كما ان المادة العطرية التي يحتوي عليها تثير في الجهاز الهضمي شهوته إلى الطعام
ونظرا لغنى الزيت بالفيتامينات ( هـ ) فهو مخصب مقو للنسل كما يفيد الشيوخ في منحهم القوة الجنسية.
وكذلك فان زيت الزيتون هو من خير الأدوية الكبدية التي عرفها الإنسان منذ أقدم العصور، فقد عرفت خواصه المفرغة للصفراء المحرضة للكبد على الإفراز،
ولذا فهو يستعمل في حالات الحصيات المرارية الكبدية، وفي حالات الإمساك والتشنج المعوي،
فإن تناول ملعقتين كبيرتين من الزيت قبل الطعام بنصف ساعة دواء ممتاز من أدوية الإمساك، ويمكن استعماله أيضا في الحقنة الشرجية كمحرض ومسهل للأمعاء.
الحمص :
الحمص من المأكولات الشعبية والمغذية الهامة وكما قالت العامة :
إذا فاتك الضاني فعليك بالحمصاني"، أي إذا فقدت لحم الضأن فاستعض عنه بالحمص والفول لاحتوائهما على المواد البروتينية المغذية، والبروتين ضروري لجسم الإنسان فإن لم يتداركه من مصادر حيوانية فليتداركه من النبات من الحمص.
ويوكل الحمص مثل الأكلات الشعبية الشائعة (كالمسبحة والفتة والحمص بزيت والفلافل والبليلة) وهي أكلات رخيصة ولكن ذات
قيمة غذائية جيدة.
العدس :
يعتبر العدس في مقدمة الأغذية التي تعطي قدرة غذائية عالية، ويطبخ في بلادنا مع البرغل كما في الأكلة الشعبية الشهيرة المسماة مجدرة ،
وهو يفوق اللحم قيمة غذائية فهو يحتوي على مواد كربوهيدراتية وقليل من البروتين وقليل من الشحم، ولذلك يجب إن يكون العدس غذاء أساسي للذين يبذلون مجهودان عضلية شاقة
وان احتوائه على احتواءه على الكالسيوم والفسفور والحديد يفيد آكله في تقوية العظام والأسنان والدم،
وبما ان لعدس غني
بالفيتامين (ب) فإن العدس يعتبر مقويا للأعصاب
وإننا ننصح بتناول العدس غير المقشور لأن هذا الفيتامين يتوضع في القشور فضلا عن أن هذه القشور تفيد في مكافحة الإمساك.
إن العدس يحوي مواد غذائية ومعادن وفيتامينات قد لا توجد في غيره، والحديد والكلس موجودان في العدس بشكل عضوي طبيعي يتقبله الجسم ويتمثله بسرعة.
لذلك يفيد في زيادة وزن الأطفال ومعالجة فقر الدم عندهم وينفع العدس في وقاية المرء من تنخر الأسنان ومن التردي في الضعف والهزال.
الفول :
الفول فاكهة لذيذة وذو قيمة غذائية كبرى.
وهو لحم الفقير ويساعد على تغذية الناس بالبروتين
أن الفول يتجمد بعد سلقه في الماء فيصبح ذا قوام هلامي وذلك بسبب انحلاله فيه، ويعتبر ماء السلق مادة مفيدة مغذية نافعة للمرضى والناقهين.
إن الفول بالمرتبة اللاحقة للحم والبيض من حيث البروتين
وقشور الفول مفيدة لأنها تحوي الفيتامينات التي تاخذها من أشعة الشمس لذلك يطبخ الفول بقشره
ويفيد في الإمساك وتتيح لنا فرصة الإفادة من مادة الكلوروفيل الموجودة فيها وهي المادة الخضراء التي تمتص روائح الجسد.
وبما أن الفول عسر الهضم فيكون السبب
في الشعور بامتلاء المعدة وعسر هضم ولذلك لهؤلاء الناس الذين يشكون من معدتهم تقشير الفول قبل أكله
وأزهار الفول تفيد في الرمل
التفاح
للتفاح فوائد جمة في المعالجة والوقاية انه صيدلية قائمة بزاته
يشفي من الإسهال الحاد والمزمن
ويعتبر التفاح علاجا ضد الروماتيزم
وعلاج السعال : باستعمال التفاح الممزوج بسكر النبات مع اليانسون
ويفيد في معالجة أمراض الكبد وضغط الدم
وفي الاخبار
يذكر ثلاث تفاحات يوميا تحمي من أمراض القلب تناول التفاح بشكل يومي يعمل على تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم. - تناول ثلاث تفاحات يوميا يقلل مخاطر الوفاة من أمراض القلب التاجية، من خلال تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم.. هذا ما أكده العلماء في مجلة "أرشيف الطب الداخلي" عن الفوائد الصحية للأغذية الغنية بالألياف. فقد وجد الباحثون أن خطر النوبات القلبية يقل بنحو 14 في المائة عند الأشخاص الذين يتناولون 10 غرامات من الألياف يوميا كما يقل تعرضهم للوفاة بسبب مرض القلب التاجي بنسبة 27 في المائة. ولاحظ العلماء أن استهلاك الألياف الغذائية أثناء مرحلة البلوغ يترافق بصورة عكسية مع مخاطر القلب التاجية فكلما كان الاستهلاك أكبر كان الخطر أقل. كما تبين أن الفوائد الصحية للألياف تكون أقوى إذا جاءت من الفواكه والرقائق أكثر من الخضراوات وذلك لأن الخضراوات النشوية والمصنعة مثل الذرة الحلوة والبازيلاء فقيرة بالمغذيات وعالية بالسكريات التي تؤدي إلى الإصابة بالسكري وأمراض القلب
التين
فيه مواد مطهرة وملينة هلامية ويفيد في الإمساك
الخيار
الخيار مهدئ للأعصاب ومسكن لوجع الرأس ويحافظ على صحة البشرة ويعطي شعور بالشبع ويحوي كميات من الماء وفيتامين أ وسي ويرطب الجسم ويمنع الشعور بالعطش
وهو معروف جدا
ملاحظة هامة :
المواد السابقة
( مأخوذة من وكالت أنباء ونقلاً عن دراسات متخصصة وعلماء طب وقد لخصتها لتكون سهلة التناول و التعامل والفائدة منها اكبر لكن
بقناعتي إن كل ألإعشاب والأغذية لا تكون علاج طبي بل وقاية من حدوث الأمراض أو تقليلها والعلاج الصحيح ينطلق من رؤية علمية طبية من مراجعها الأصلية والأخذ برأي العلم والطب فهو أوحد طريق للعلاج بعد إرادة الله الشافي والمعافى فانا أومن بالعلم أولا و في كل شيء أما للإنسان السليم نقول اتبع الأنظمة الغذائية المناسبة واستفيد من الفوائد الكبيرة للنباتات والأعشاب والخضار والفواكه وعندها قد تستغني عن الطبيب لقوله ( )
درهم الوقاية خير من قنطار علاج .

_________________
مع تحيات اخوكم ابو مهيمن
avatar
abomohaimen
Admin

عدد الرسائل : 123
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

http://mohaimen.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى